جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية
البحث
الصلاة
الوفيات
الجمعة 20 أكتوبر 2017
العدد 13990

إختر القسم »

صعاليك السياسة!

واضح


مقالات -   /  923 مشاهدة   /   21
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط

- الشعراء الصعاليك كما عرفهم التاريخ، هم مجموعة من الشعراء القدامى الذين خرجوا عن مألوف قبائلهم، وكان هذا الخروج اما فكرياً واما أخلاقياً. كانوا مجموعة من الشعراء يمارس بعضهم «الحرمنة» والسرقة وقطع الطريق من أجل «العيش». بعض هؤلاء كان صعلوكاً من نوع فاخر، إذ كان يسرق المال ويوزعه على الفقراء، ظناً منه ان في ذلك تحقيقاً للعدالة الاجتماعية التي كان يرى انعدامها بين طبقات المجتمع. وكانوا يسترزقون بشعرهم ويحمسون من حولهم من صغار الصعاليك بهذه القصائد التي امتلأت شاعرية مصعلكة. كما ان بعض هؤلاء «قليل أدب»، إذ استخدم سلاح اتهام النساء والتشبب بهن ورميهن بسيئ الأخلاق، طريقاً لمحاربة كل من وقف ضد صعلكته!!

- ولأن الشعر كان ديوان العرب، وكانت للشعراء مكانتهم في ذاك الوقت والتي لا يجاريها أحد، فقد حفظ التاريخ لنا شعر هؤلاء الصعاليك، كما حفظ سلوكهم وشذوذهم. اليوم السياسة هي ديوان العرب وللسياسيين الصولة والجولة والشهرة والاضواء. وفي السياسة صعلكة كما في الشعر. وهناك صعاليك سياسة يمارسون الحرمنة وقطع الطريق لكن بأسلوب حضاري متطور يواكب تطور العصر!!

بعض صعاليك السياسة له حجة كما حجة صعاليك زمان، يعتقد أنه بصعلكته تلك يحقق العدالة الاجتماعية المفقودة ويجد لنفسه مبرراً بهذا السلوك المشين!!

- والغريب ان شعر الصعاليك من عيون الشعر العربي على ما كان لبعضهم من سلوك شائن وتصرفات خارجة عن الأخلاق، إلا أن الأدباء يعتبرون شعرهم من عيون الشعر... والحال ذاته بالنسبة لصعاليك السياسة، فاطروحاتهم الآن تكاد تكون من عيون الطرح السياسي وبالإمكان اعتبار بعضهم قدوة لبعض المجتمع!!

- باختصار... الصعلكة سلوك قد تجده في كل شيء في حياتنا. الغريب أنه محبب لدى البعض!!

@LawyerModalsabti



الصورة ٦٠٩٣٣٧ بتاريخ الأحد، 18 يونيو 2017 - صعاليك السياسة!


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً