جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية
البحث
الصلاة
الوفيات
الأربعاء 22 نوفمبر 2017
العدد 14023

إختر القسم »

محمد الصباح: التقرير الأميركي عن توتر طائفي في الكويت قد يكون تمنيات أكثر من حقيقة


محليات -   /  1,326 مشاهدة   /   1
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط

|كتبت غادة عبدالسلام|
وصف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح ما ورد في تقرير مركز الأبحاث في الكونغرس الاميركي عن التوتر السني - الشيعي في الكويت الذي نشرته «الراي» في عدد سابق بأنه «بعيد جدا عن معرفة ما يدور على الارض في الكويت».
وقال الشيخ محمد لدى مغادرته أمس إلى المنامة «أعتقد ان تقرير مركز الابحاث هو مادة إعلامية أكثر مما هو مادة أساسية، وأعتقد ان الحديث عن وجود توتر طائفي بالطريقة التي ادعى بها التقرير قد يكون تمنيات أكثر من كونه تعبيرا عن الحقيقة»، مشيرا إلى «وجود معلومات مغلوطة حتى في تقارير وزارة الخارجية الأميركية حول حقوق الإنسان».
وعن جلسة طرح الثقة بوزير الداخلية وهل هناك ارتياح حكومي لموقف الوزير قال الشيخ محمد «اكيد».
وجدد الشيخ محمد تأكيد دعم الكويت للعراق وأن جميع القضايا بين البلدين محسومة والقضية تكمن في استكمال التطبيق فقط، موضحا ان الموقف الرسمي للكويت «علنا وخلف الأبواب» هو في السعي لمساعدة العراق على الخروج من القيود المفروضة عليه والعودة بكامل قوته ليكون عاملا حيويا في المنطقة.
واستغرب من اتهام لجنة الامن والدفاع العراقية الكويت وإيران بتمويل الجماعات المتطرفة في العراق، مشيرا إلى تبرع الكويت لضحايا العمليات الارهابية، ومؤكدا ان استقرار العراق هو استقرار للمنطقة ومن المهم مساعدته على استتباب أمنه، ومعتبرا ان هناك قوى شر تريد للعراق والمنطقة عدم الاستقرار «واسمعوني جيدا فإن الكويت هي أكثر دولة تحركت لإخراج العراق من قيود الفصل السابع منذ ان تحرر من الديكتاتورية».


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً