جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية
البحث
الصلاة
الوفيات
الخميس 19 أكتوبر 2017
العدد 13989

إختر القسم »

تقرير الطب الشرعي: البدون المحترق كان متعاطياً عندما أشعل النار في نفسه

جرعة من المورفين والبنزودازبين غيّبت عقله


أخيرة -   /  4,798 مشاهدة   /   40
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط

علمت «الراي» أن الشاب البدون الذي أشعل النار في نفسه، قرب مخفر النعيم، في 21 الفائت، ارتكب فعلته تحت تأثير المخدرات.

وقال مصدر أمني مطلع لـ «الراي»: «بعد إقدام الشاب على إحراق نفسه يوم الخميس الموافق 21 سبتمبر 2017، تم سحب عينات دم وبول منه وإرسالها في اليوم نفسه إلى الجهات المختصة في الطب الشرعي، لتأتي النتيجة بأن صاحبها تعاطى مواد مخدرة، منها المورفين والبنزودازبين (Benzodiazepine)، وهما مادتان تتسببان في غياب عقل وتفكير المتعاطي ويجعلانه غير مدرك لتصرفاته».

وتابع المصدر أن «التقرير التفسيري أثبت كذلك أن عقاقير البنزودازبين المخدرة، تحتوي على كثير من المشتقات المدرجة في الجدول رقم 4، في القانون رقم 48 لسنة 1987 بشأن مكافحة المؤثرات العقلية وتنظيم استعمالها والاتجار فيها»، مشيراً إلى أن «مادة المورفين مدرجة أيضاً ضمن جداول المخدرات، استناداً إلى القانون رقم 74 لسنة 1983 في الجدول رقم 1، بند 62 بشأن مكافحة المخدرات والاتجار فيها».

يشار إلى أن الشاب غير المحدد الجنسية، وفور إقدامه على إحراق نفسه، تم إسعافه بواسطة الطوارئ الطبية، ونقل إلى مستشفى البابطين للحروق لمعالجته، إلا أن المنية وافته لاحقاً متأثراً بالجروح البليغة التي أصيب بها.



الخبر الذي نشرته «الراي» في 22 سبتمبر
الخبر الذي نشرته «الراي» في 22 سبتمبر

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً