جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية
البحث
الصلاة
الوفيات
الإثنين 21 أغسطس 2017
العدد 13930

إختر القسم »

الدليل الفقهي / التيمُّم


إسلاميات -   /  281 مشاهدة   /   17
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط

دليل تقدمه «الراي» في رمضان للإجابة عن كل ما يراود المسلم من تساؤلات فقهية يريد معرفة حكم الشرع فيها... يكتبه الأستاذ المشارك بكلية التربية الأساسية - قسم الدراسات الإسلامية الدكتور عبدالرؤوف بن محمد بن أحمد الكمالي.

- متى يجوز التيمم؟

* التيمُّم بدلٌ عن الماء في الحدث الأصغر والأكبر بالإجماع.

وإنما يجوز التيمم عند تعذُّر استعمال الماء، وهو يكون في إحدى حالتين:

1 - فقدان الماء بعد طلبه: لقوله تعالى: «وإن كنتم مرضى أو على سفرٍ أو جاء أحدٌ منكم من الغائط أو لامستم النساء فلَمْ تجدوا ماءً فتيمَّموا صعيدًا طيِّبًا...» الآية.

ولْيَحرص المرء على البحث عن الماء فيما يتيسَّر له ويَقْدِر عليه، فلا يتيمَّمُ إلا بعد تيقنه أو غلبةِ ظنِّه أنه عادمٌ للماء.

2 - تعسُّر استعماله؛ بسبب المرض أو غيره: للآية الكريمة السابقة.

ولحديث صاحب الشَّجَّةِ الذي أُصيب في رأسه، فعن ابن عباس رضي الله عنهما: «أن رجلًا أجنب في شتاء فسأل فأمر بالغسل فمات فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما لهم قتلوه قتلهم الله ثلاثًا! قد جعل الله الصعيدَ -أو التيممَ- طُهورا» رواه ابن حبان والحاكم.

وعن عَمْرِو بنِ العاصِ رضي الله عنه قال: «احتلمت في ليلةٍ باردةٍ في غزوة ذات السلاسل، فأشفقت إن اغتسلت أن أهلِكَ، فتيممت، ثم صليت بأصحابي الصبح، فذَكَروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا عمرو! صليتَ بأصحابك وأنت جنب؟! فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت: إني سمعت الله يقول: ﴿ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما﴾، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئاً» رواه أبو داود.

- ما هي صفة التيمم (أي: كيفيَّتُهُ)؟

* صفة التيمُّم وبيان فرائضه:

1 - ينوي أولاً الإتيانَ بالتيمم (وهو فرض).

2 - ثم يَضرب الأرض بكفَّيْه، ثم يَنْفُخ فيهما (والنفخ مستحبٌّ)، ثم يمسح وجهه (وهو فرض).

3 - ثم يَضربُ الأرض ثانيةً (كما ثبت مِن مجموعِ عِدَّةِ أحاديث)، والضربة الثانية مستحبةٌ؛ إذْ يجوز أن يقتصر على ضربةٍ واحدةٍ، كما ثبت في الصحيحين مِن حديث عمَّارٍ رضي الله عنه: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال له – لمَّا أجنب وتَمرَّغ في الصعيد كما تمرَّغ الدابَّة-: «إنما كان يكفيك أن تقولَ بيديك هكذا، ثم ضَرب بيديه الأرضَ ضربةً واحدةً، ثم مسح الشمالَ على اليمينِ وظاهرَ كفَّيْه ووجهَه».

وفي روايةِ أبي داود: «ثم ضرب بشماله على يمينه، وبيمينه على شماله على الكفين، ثم مسح وجهه».

فيمسحُ يديه (وهو فرض) إلى مرفقيه (وهو سنة؛ إذْ يجوز أن يقتصـر في المسح على ظاهر كفيه)، ويبدأ بمسح اليد اليمنى (وهذا التيامن مستحب).

والترتيب بين مسح الوجه واليدين في التيمم غيرُ مشتَرطٍ، فلو بدأ بِمَسْحِ يديه ثم مَسَحَ وجهَه، فهو صحيح، كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية والحافظ ابن حجرٍ العسقلاني رحمهما الله تعالى.



الصورة ٦٠٩٣٣١ بتاريخ الأحد، 18 يونيو 2017 - الدليل الفقهي / التيمُّم


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


X