باقة تلفزيون «الراي» لجمهوره في «رمضان»

  • 16 مايو 2018 08:06 م

مواكبة لشهر رمضان الكريم أعد تلفزيون الراي حزمة مميزة من البرامج الدينية والثقافية والاجتماعية إضافة إلى المسلسلات التلفزيونية المنوعة.

ويجمع «الراي» هذا العام نخبة من نجوم الكويت والعرب ليقدمهم لجمهوره الخاص عبر شاشة واحدة خلال الشهر الفضيل.

 



مثل كل شهر رمضان مضى، لا بد أن يكون الدكتور محمد العوضي موجودا ببصمته المميزة على شاشة «الراي» في هذا الشهر الكريم، مازجا بين عمقه في الطرح وأريحيته في الحوار الهادف، موصلا رسائل عدة الى المتلقي في هذا الشهر تتعلق بصميم اهتماماته وأسباب قلقه وهواجسه... كلها وأكثر يعالجها الدكتور محمد بطريقته المعهودة عبر حلقات بعضها حواره فيها مباشر منه الى المتلقي، وبعضها الاخر عبر حوارات يجريها مع شخصيات تم اختيارها بعناية، البرنامج من إعداد جاسم حمادي.



الداعية المصري الأشهر الدكتور عمرو خالد، وضع اهتمامه الأكبر هذا الموسم في السيرة النبوية المشرفة، مغادرا الاسلوب التقليدي المعتاد في سرد السنة للمتلقين إلى أسلوب مختلف في تسليط الضوء على الكثير من الأحداث والمواقف والكلمات النبوية المشرفة التي يحتاج المرء إلى سماعها والتعرف عليها في هذه الأيام.
الدكتور عمرو خالد لا يحتاج إلى شرح يقدمه بعدما عرفته الجماهير لعريضة لسنوات طوال لكنه هذا الشهر يقدم المنظور المختلف والمتعمق بأسلوبه المحبب إلى مشاهديه.



سندريلا الشاشة الخليجية سعاد عبدالله تطل إطلالة مختلفة هذا العام على مشاهدي أعمالها في هذا الشهر المبارك من كل عام، هذه السنة أم طلال تقدم أسلوبا مختلفا دفعها إلى أن تقول هي عن دورها الذي أدته في مسلسل عبرة شارع... «آنا كرهتني».
أم طلال الطيبة الحنون الإنسانة تطل طلة مختلفة هذا العام... امرأة انتهازية لا تتورع عن فعل أي شيء في سبيل مصالحها، بدعم كبير من هرمين فنيين متى حضرا فإن بصمتيهما لا يمكن تجاهلها، الفنان الكبير داود حسين والفنان الكبير جمال الردهان لتكتمل اجنحة النجاح والقوة لهذا العمل الدرامي المميز، «عبرة شارع» من تأليف د.حمد الرومي وإخراج منير الزعبي.



الزواج الثاني.. التفرقة بين الأبناء.. تأثير الحوادث البشعة على الطفل واستمرارها معه إلى سنوات عمره القادمة.. الإعاقة وكيفية التعامل معها من صاحب الاعاقة نفسه ومن المحيطين به، هذا كله وأكثر، المشاهدون على موعد معه ومع الفنان الكبير محمد المنصور الذي طالما تفوق على نفسه وفاجأ الجماهير بقدرات إضافية كبيرة جدا.
أحلام محمد، النجمة البحرينية القديرة والكبيرة أبهرها هذا العمل إلى حد نجاحه في إعادتها الى الشاشة الصغيرة لتقدم أدوارا كبيرة، وباسمة حمادة التي تثبت دوما اقتدارها وتمكنها في الادوار الصعبة، المسلسل من تأليف أنفال الدويسان وإخراج: خالد جمال - حمد المنصور.




حكاية اسطورية عن رجل أسطوري اسمه علي المعتوق، شاعر غنائي اقتحم الكتابة الدرامية من أوسع أبوابها ليأتي هذا البرنامج المختلف بصياغة من أنامل ولمسات المخرج المبدع محمد دحام الشمري، فجاء العمل مزيجا فانتازيا يجمع بين الكوميديا الهادفة والجرافيك القادر على خدمة العمل مع أحياء مفاهيم الخير والصلاح في مدينة «السدرة» التي نجت من دمار أصاب الأرض وأهلها.
عمل مختلف جدا ومميزا جدا ومحبب جدا للكبار والصغار في ذات الوقت وسوف يكون علامة فارقة في الاعمال التي تعرضها الشاشات هذا الشهر، المسلسل من تأليف علي المعتوق وإخراج محمد دحام الشمري.




بدر بورسلي.. يكفي أن تقول هذا الاسم ليرحب الضيوف بالمشاركة فورا مع محاورهم الكبير الاعلامي والشاعر الغنائي الذي رافق رحلة الشاشة الكويتية منذ مولدها وكان دوما قادرا على إبهار ولفت أنظار مشاهديها في زحمة القنوات وكثرة البرامج.
بوناصر سوف يمتع المشاهدين بمجموعة من الحوارات المميزة مع ضيوف مميزين يضفون على برامج هذا الشهر الكريم رونقا وألقا لا يمكن ان يتولد إلا بمثل هذه المعادلة الصعبة عندما يجتمعون مع العم بو ناصر، البرنامج من إعداد علي شويطر.

 



ريم النجم... تطل على المشاهدين في هذا الشهر الكريم يوميا ناقلة لهم المسابقات الرمضانية السنوية التي تطلقها «الراي» تحت اسم «فوانيس» لتغادر جمود «الغرافيك» فتدب فيها الحياة مع ريم.

 



كما هي عادته السنوية، يطل علي شاشة «الراي» يوميا الشيخ عبدالعزيز القصار ليواصل مجموعة من الأحاديث والأحداث ذات العبر بأسلوب دمث هادئ محبب إلى المشاهد.




الإعلامي المخضرم د.بركات الوقيان ستكون له رحلة يومية مع المشاهدين في هذا الشهر الكريم عبر حوارات مع ضيوف مميزين وأسئلة مختلفة تبقي على حيوية البرامج في هذا الشهر المبارك.
بركات الوقيان، همزة وصل بين جيلين من مشاهدي التلفزيون وسيكون قادرا على التواصل معهم وجمع الجيلين على شاشة واحدة. البرنامج من إعداد صالح الذويخ - سلطان، وإخراج د.علي حسن.

 



عبدالعزيز النبهان بكل حيويته وتفرده في الحوار العفوي مع الجماهير يطل هذا العام على مشاهدي «الراي» عبر برنامج مسابقات يومي حيوي يعتمد على تسليم «الكاش» إلى المتسابقين ثم يسحب منه النقد شيئا فشيئا مع كل إخفاقة في الإجابة عن سؤال.

 



مغادرا المدرسة التقليدية في برامج الطبخ يطل عليكم برنامج الشيف الكويتي بنجومه المميزين؛ مساعد المطيري مقدما ولجنة التحكيم المكونة من كل من الشيف هنوف البلهان والشيف وفاء الكندري والشيف فيصل ناصر، ويشاركهم ضيف لكل حلقة في تقييم المتنافسين وتحديد الفائز، ليخلط البرنامج الذي أنتجته شركة المطاحن الكويتية ورعته حتى تحول من حلم إلى حقيقة، ليخلط هذا البرنامج بين الطبخ وأصوله وأجواء الحماسي والتنافس الشريف تحت إشراف لجنة تحكيم ذات قدرات عالية وقادرة على ضبط وتيرة هذا العمل مع انفاس المتسابقين وصولا الى جوائز قيمة للفائزين تبلغ للاول 10 آلاف دينار وللثاني 7 آلاف دينار و 5 آلاف دينار للثالث.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا