قلق بين أولياء الأمور


لا إصابات في حريق أخلى مدرسة ابتدائية في العيون

الأضرار اقتصرت على التهام صالة رياضية ومقصف
  • 17 فبراير 2017 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب عزيز أحمد وعلي التركي |
  •  32
الغيث لـ «الراي»: الطلاب يستأنفون دراستهم يوم الأحد
أخلى حريق اندلع في صالة ألعاب ومقصف مدرسة الحميضي الابتدائية في منطقة العيون، وأثار هلع أولياء الأمور خوفاً على فلذات أكبادهم، لكن سرعان ما تبدد قلقهم بعد السيطرة على ألسنة اللهب واقتصار الخسائر على الأشياء المادية.

عمليات الإدارة العامة للإطفاء تلقت صباح أمس بلاغاً عن اندلاع النيران في المدرسة، فهرع إطفائيو مركزي الجهراء والحرفي يرافقهم رجال الأمن والمسعفون إلى المكان، ليتضح أن ألسنة اللهب شبت في صالة ألعاب رياضية ومقصف المدرسة، وسببت الأدخنة سحابة سوداء في سماء الجهراء.

وقال مصدر إطفائي إن « الأمنيين سارعوا إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى المدرسة لتسهيل مهمة رجال الإطفاء، وتم إخلاء المدرسة من الطلاب والمعلمين والعاملين فيها وتأمينهم بأقصى سرعة، كما عملوا على تهدئة وطمأنة أولياء الأمور الذين هرعوا إلى المدرسة بعد معرفتهم بما حصل». وأضاف أن «رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على الحريق، بعدما التهم الصالة الرياضية والمقصف، وفتحت الإدارة العامة للإطفاء تحقيقاً للوقوف على أسبابه وملابساته، كما سُجّلت قضية بالواقعة في مخفر منطقة تيماء». ومن جانبه، صرح مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد الغيث لـ «الراي» بأن«التدخل السريع في المدرسة بعد إندلاع الحريق حال دون حدوث إصابات سواء بين الطلبة أو العاملين حيث تم إخلاؤها من الطلاب والمعلمين والإداريين، فيما تولّت فرق الإطفاء التعامل مع الحادث على وجه السرعة».

وأوضح أن «إدارة منطقة الجهراء التعليمية تنتظر تقرير الإطفاء لمعرفة سبب الحريق»، مؤكداً أن «الأضرار مادية وسيستأنف طلبة المدرسة دراستهم بشكل طبيعي يوم الأحد».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا