الحويلة: زيادة الأسعار باتت ظاهرة تتكرر كل عام

  • 20 يونيو 2017 12:00 ص
  •  4
تقدم النائب الدكتور محمد الحويلة بسؤال إلى وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان حول غلاء الأسعار. وقال الحويلة في سؤاله: «إن الزيادة الكبيرة التي شهدتها كافة السلع في الأسواق خلال شهر رمضان ومع قرب عيد الفطر تتطلب تشديد الرقابة من قبل وزارة التجارة المعنية بحماية المستهلك، فلقد تحول الأمر إلى ظاهرة تتكرر كل عام ما يزيد الأعباء على كاهل الأسرة في ظل الارتفاع المحدود في الرواتب والدخول للطبقة المتوسطة التي تمثل غالبية الشعب الكويتي، فإن أسعار السلع الأساسية كالأرز والزيت والخضار والفاكهة والملابس وغيرها في ارتفاع كبير وسعر متفاوت من محل لآخر ما يؤكد أن هناك عدم انضباط وتلاعبا في الأسعار من قبل بعض التجار المتحكمين في السلع، لذا لابد من ضبط الاسعار من قبل الجهات المعنية». وأضاف أنه «من الملاحظ أن بعض الأسواق تفتقر إلى الرقابة سواء على الأسعار أو الاحتكار أو حتى صلاحية السلع للاستهلاك، وأن بعض السلع زادت بشكل يفوق قدرة المواطن على الشراء كما أن الدولة تدعم بعض السلع بينما ترتفع أسعارها، وبعض التجار يستغلون حاجة المواطن لرفع لأسعار».

وأشار إلى أن مجلس الأمة أقر القانون رقم 39 لسنة 2014 بشأن حماية المستهلك حيث جاء في الفصل الثاني «إن اللجنة الوطنية لحماية المستهلك تنشئ لأغراض تطبيق هذا القانون بقرار من وزير التجارة والصناعة لجنة دائمة بالوزارة تسمى اللجنة الوطنية لحماية المستهلك والتي تعنى بحماية المستهلك وصون مصالحه»، لافتا إلى أن «من اختصاصات اللجنة المشار إليها وضع السياسة العامة لحماية المستهلك ووضع الخطط وبرامج العمل لحماية حقوق المستهلك وتعزيزها وتنميتها ووسائل تحقيق ذلك، فضلًا عن تلقي الشكاوى من المستهلكين وجمعيات حماية المستهلك وفحصها والتحقيق فيها وإبلاغ الجهات المختصة ورفع الدعاوى المتعلقة بمصالح المستهلكين والتدخل فيها».

وطلب الحويلة تزويده بعدد المخالفات التي‮ ‬سجلتها وزارة التجارة والصناعة خلال شهر رمضان المبارك ونوعية هذه المخالفات والاجراءات التي اتخذتها الوزارة تجاه الارتفاع في الاسعار، وهل تقوم وزارة التجارة بعمل دراسات علمية تقيس من خلالها مدى توازن دخل المواطن مع أسعار السلع في السوق المحلي، مع تزويده بنسخة من هذه الدراسة إن وجدت.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا