عبدالله فهاد العجمي

العجمي لـ «الراي»: هذه مشاريع «البترول الوطنية»

480 مليون دينار ميزانية خزانات المطلاع التقديرية

تشغيل 10 خزانات في «الأحمدي» تجارياً قبل نهاية العام

تحديث محطة الكهرباء الرئيسية في المصفاة وتشغيلها بنهاية 2017
كشف نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع في شركة البترول الوطنية، عبدالله فهاد العجمي، عن اقتراب الشركة من الانتهاء من مشاريع استراتيجية عدة، لافتاً إلى أنها ستدخل مرحلة التشغيل التجاري خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأكد العجمي في تصريح خاص لـ «الراي» الانتهاء من الأعمال الهندسية لتجهيز وثائق مناقصة مشروع الخزانات في المطلاع، موضحاً أنه جار الحصول على اعتماد الميزانية التقديرية للمشروع بنحو 480 مليون دينار.

وذكر العجمي أن مشروع خزانات الغاز الجديدة في مصفاة ميناء الأحمدي سينتهي تدريجياً مع تدشين المرحلة الأولى التي تضم 4 خزانات، وذلك بحلول شهر سبتمبر المقبل، على أن يبدأ تشغيلها تجارياً.

وأضاف «سيتم الانتهاء من الخزانات الستة (المرحلة الثانية) في ميناء الأحمدي وتشغيلهم تجارياً قبل نهاية العام»، مشيراً إلى استكمال مشروع إزالة الغازات الحمضية وانتهاء المقاول (جلف سبيك) من المسح الميداني وأعمال الشراء والتفتيش، متوقعاً انتهاء الأعمال الميكانيكية منتصف العام 2018.

وتوقّع العجمي الانتهاء من تحديث محطة الكهرباء الرئيسية في مصفاة الأحمدي وتشغيلها بنهاية 2017 بكلفة نحو 20 مليون دينار (عقد تنفذه شركة «لارسن اند تبرو») على أن يتم نقل الأحمال على المحطة الجديدة على مدار العام 2018. وحول مشروع تحديث مستودعات التسويق المحلي بالأحمدي، قال العجمي «العمل جار على قدم وساق للانتهاء من الأعمال الميكانيكية في نوفمبر 2017 على أن يبدأ التشغيل التجاري والمقدر له قبل مارس 2018 (علماً بأن العمل يتم تنفيذه من قبل شركة»بنج لويد» الهندية بقيمة 66 مليون دينار).

وحول مشروع استرجاع غاز الشعلة في مصفاة ميناء عبدالله، أكد العجمي انتهاء مقاول المشروع من الأعمال الميكانيكية بقيمة 19 مليون دينار، معتبراً أن المشروع بيئي بالدرجة الأولى، وذلك التزاماً من شركة البترول الوطنية بتحسين الأداء البيئي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا