تشريح جثة الممثلة كاري فيشر يظهر آثارا للكوكايين والهيروين

أفاد تقرير تشريحي كامل صدر أمس الاثنين بأن جثة نجمة أفلام «ستار وورز» أو «حرب النجوم» كاري فيشر كانت بها آثار الكوكايين والهيروين ومخدر إكستاسي عندما توفيت فجأة في ديسمبر الماضي.

ولم يؤكد تقرير التشريح من مكتب الطب الشرعي في لوس أنجلوس تأثير الكوكايين والمخدرات الأخرى على جسدها.

وقال مسؤولو الطب الشرعي يوم الجمعة إن وفاة فيشر كان نتيجة توقف التنفس أثناء النوم وأسباب أخرى.

وتوفيت فيشر عن 60 عاما يوم 27 ديسمبر بعد أربعة أيام من إصابتها بأزمة قلبية على متن رحلة جوية من لندن إلى لوس أنجلوس.

وجاء في تقرير تشريح الجثة أن فيشر تعاطت الكوكايين على الأرجح قبل نحو 72 ساعة من دخولها المستشفى.

وقال التقرير «لا يمكن تحديد دلالة الكوكايين (فيما يتعلق بسبب الوفاة) في تلك اللحظة. لا نستطيع تحديد دلالة المواد العديدة التي رصدناها في دم السيدة فيشر وأنسجتها بالنسبة لسبب الوفاة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا