«المالية» البرلمانية توافق على إنشاء صندوق في «التأمينات» يمنح المتقاعدين قروضا ميسرة

أعلنت عضو اللجنة المالية البرلمانية النائب صفاء الهاشم موافقة اللجنة في اجتماعها اليوم على اقتراح برغبة ومقدم من النائب عودة الرويعي في شأن إنشاء صندوق في مؤسسة التأمينات الاجتماعية يخصص لمنح قروض ميسرة للمحتاجين من المتقاعدين، على ألا تتجاوز قيمة القرض الواحد 20 ألف دينار.

وقالت الهاشم في تصريح «إن الاقتراح يقضي بأن يتم منح القرض وفقا للقواعد والشروط التي يضعها مجلس إدارة المؤسسة لضمان استردادها وتكون لمرة واحدة في حياة المتقاعد».

وأعربت عن تمنياتها أن يرى هذا المقترح النور وأن يتحول إلى اقتراح بقانون بحيث يتم إنشاء الجهاز تحت مظلة مؤسسة التأمينات على أن تكون نسبة الفائدة على القروض ما بين 0.5 حتى 3 في المئة فقط.

وكشفت الهاشم عن أن المجلس سيناقش خلال جلسته المقبلة تقرير اللجنة الخاص حول الاقتراح الذي تقدمت به في شأن الفوائد العالية التي تتقاضاها مؤسسة التأمينات على قيمة الاستبدال على قروض المواطنين المتقاعدين، وتحديدها بنسبة 3 في المئة.

وناشدت الهاشم أعضاء المجلس رفض مشروع قانون في شأن الإذن للحكومة بعقد قروض عامة وعمليات تمويل من الأسواق المالية المحلية والعالمية، واصفة هذا المشروع بالخطير الذي لا يحدد سقفا للفوائد.

وقالت الهاشم إن اجتماع اللجنة اليوم عقد بحضور ممثلين عن ديوان المحاسبة ووزارة المالية وتبين أن هذا المشروع تشوبه ألف شائبة و100 علامة استفهام تبدأ بالفوائد المرتفعة على نظام الاقتراض لآجال متعددة.

وأضافت لن نوافق على قانون يرفع سقف الدين الحكومي 150 في المئة ويمد آجال الدين إلى 200 في المئة، محذرة من أنه موافقة المجلس على اقتراض الحكومة بالحد الاقصى المتاح لها كي تصل للسقف الجديد فإنها ستدفع فوائد تعادل ميزانية سنة كاملة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا