طفل «فارقها» بين شبهة قتل عمد والوفاة جراء سقوط

بعد حادثة وفاة صغير وشقيقته بالفروانية في ظروف غامضة
ما بين قول ذويه إن إصابته كانت جراء سقوطه أرضاً، وتصنيف وكيل النيابة بأنه قتل عمد، يظل طفل لم يتجاوز الثلاثة أعوام في انتظار تقرير الطب الشرعي للكشف عن حقيقة وفاته، في حادثة هي الثالثة من نوعها بعد العثور على جثة طفل وشقيقته متوفيين في ظروف غامضة...

فلم يكد يمر يوم على وفاة طفل (7 سنوات) وشقيقته (5 سنوات) في منطقة الفروانية، وبينما يسعى رجال الطب الشرعي للوقوف على ملابسات موتهما، حتى وصل طفل في الثالثة من عمره إلى طوارئ مستشفى العدان بواسطة ذويه، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أنه فارق الحياة.

وحسب مصدر أمني «لحظ الأطباء وجود آثار كدمات في جسد الطفل المتوفى، أفاد ذووه بأنها نتجت جراء سقوطه على الأرض، فأبلغوا الجهات الأمنية حيث انتدب إلى المكان رجال الأدلة الجنائية ووكيل النائب العام، الذي أمر بتسجيل قضية تحت مسمى قتل عمد، حتى يستجلي رجال الطب الشرعي حقيقة أسباب وفاته».

... وشبهة جناية وراء جثة هندي



| كتب عزيز أحمد |

نقلت جثة وافد هندي إلى الطب الشرعي إثر العثور عليه متوفياً خلف أحد المصانع في ميناء عبدالله لوجود شبهة جنائية وراء وفاته.

كان عدد من المارة وجدوا شخصاً ممداً على الأرض بلا حراك خلف أحد المصانع في ميناء عبدالله، فأبلغوا عمليات وزارة الداخلية، فسارع إلى المكان رجال الأمن والطوارئ الطبية، وبالكشف على الشخص تبين أنه من الجنسية الهندية وقد فارق الحياة، فاستدعي له الأدلة الجنائية.

وحسب مصدر أمني «بعد معاينة جثة الهندي نُقلت إلى الطب الشرعي للوقوف على أسباب وفاته بعد أن أمر وكيل النيابة بتقييد قضية حملت مسمى وفاة بشبهة جنائية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا