الرئيس الغانم يعرب عن تفاؤله بوقف «السجال» بين الحربش والعدساني

إدراج البند الطارئ المقدم من الكويت لمناقشة قضية «الروهينغا» في الموقع الرسمي للاتحاد البرلماني الدولي
أعرب رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن تفاؤله بتوقف «السجال» الذي دار أخيرا بين النائبين جمعان الحربش ورياض العدساني، معربا عن ثقته بتجاوب الزميلين مع الدعوة التي وجهها لهما بإنهاء السجال.

وقال في تصريح صحافي إنه التقى النائبين الحربش والعدساني اليوم كلا على حدة وتحدث إليهما بضرورة وقف هذا السجال، مبديا تفاؤله باستجابتهما لهذه الدعوة.

من جهة ثانية، أكد الرئيس الغانم مشاركة الشعبة البرلمانية في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي والذي ستعقد فعالياته في روسيا في مدينة سانت بطرسبيرغ وذلك خلال الفترة من 13 الى 18 الجاري، معلناً إنه «تم اليوم وبشكل رسمي إدراج البند الطارئ في الموقع الرسمي للاتحاد والمقدم من دولة الكويت حول موضوع مسلمي الروهينغا».

وقال الغانم في تصريح «إننا نأمل أن ننجح ونجمع أكبر قدر من الأصوات للموافقه عليه».

وأضاف: «كذلك ستكون هناك اجتماعات تنسيقية عربية وإسلامية، وذلك لتحديد الخيار فيما يخص الرئاسة للاتحاد البرلماني الدولي»، مبينا أنه «سيتم أيضا مشاركة الشعبة البرلمانية في اللجان التي تم انتخابها فيها وذلك خلال الدورة الماضية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا