قبلة على رأس مسن

العفاسي: إيقاف تحويل الفيزا التجارية يشمل جميع القطاعات دون استثناء

زار على رأس وفد من مسؤولي الوزارة دور الرعاية الاجتماعية في الصليبخات
  • 31 أغسطس 2011 12:00 ص
  •  2
| كتب غازي الخشمان |

أشار نائب رئيس الوزراء للشؤون القانونية وزير العدل وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد العفاسي الى ان «القرار الذي أصدره بشأن ايقاف تحويل الفيزا التجارية الى اقامة عمل، وذلك لاعادة النظر في الضوابط والشروط»، موضحا ان «القرار يشمل جميع القطاعات دون استثناء».

وفي تصريح صحافي أثناء زيارته ومسؤولي الوزارة لدور الرعاية الاجتماعية في منطقة الصليبخات صباح أمس لتقديم التهاني للنزلاء بعيد الفطر جريا على العادة السنوية، توجه العفاسي «بالتهنئية والتبريكات لجميع النزلاء والعاملين في هذا القطاع الانساني»، مشدداً على «حرص الوزارة على التواصل مع النزلاء وتقديم العيدية ومشاركتهم بهجة العيد، وهذا من محاسن الدين الاسلامي الذي يحث على التواصل والتراحم ويدل على مدى اهتمام الدولة بهذه الشريحة الاجتماعية بمختلف فئاتها».

وقال: «ان القوانين في الكويت تولي أهمية خاصة لهذه الفئات بغض النظر عن جنسية النزلاء، وذلك من منطلق انساني وهذا من محاسن بلد الخير الكويت»، موضحا ان «الخدمات التي تقدمها الكويت لنزلاء دور الرعاية الاجتماعية والتقديمات الاجتماعية متميزة ومختلفة عن جميع دول العالم بما فيها الدول المتقدمة التي توفر الرعاية الاجتماعية لهذه الفئات من حساب دفع الضرائب، اما في الكويت فهي مجانية وهذا من تراحم المجتمع الكويتي واهتمام فئاته ببعضها البعض»، ومبينا ان «نزلاء ادارة المسنين جميعهم من غير الكويتيين وان الدولة تولي عناية خاصة لرعاية كبار السن، لذا كانت خدمة الرعاية المنزلية التي توفر للمسن كل ما يحتاجه من خدمة وهو في منزله ووسط بيئته».

وأبدى العفاسي «اهتمامه الخاص بموضوع كادر العاملين في دور الرعاية، حيث كشف عن قيامه بمناقشة موضوع الكادر مع رئيس مجلس الخدمة المدنية حيث بين له طبيعة عمل العاملين في هذا القطاع الذي لا يتوقف ابدا»، مبيناً «ان عملهم من الأعمال الشاقة وانهم يستحقون كادراً يتناسب مع طبيعة العمل وانه سيصار الى اعادة النظر في التقديمات»، آملا بأن «يتم اعتماد كادر خاص ينصف العاملين في هذا القطاع».

واذ بين ان «الوزارة أدرجت ضمن خطة عملها اعادة بناء جميع مباني دور الرعاية الاجتماعية وفق ما يتناسب مع احتياجات القطاع»، لفت الى ان «المباني الحالية عفا عليها الزمن وهي أنشئت في ظروف مختلفة عن الوضع الحالي، وبالتالي نطمح لأن ترى المنشآت الجديدة النور قريبا».

وعن مبنى المسنين الجديد، قال: «ان شاء الله سيتم افتتاحه قريبا».

وحول ايقاف تحويل الفيزا التجارية الى اقامة عمل، أوضح العفاسي انه «اجراء موقت لاعادة النظر بالضوابط والاجراءات، ولاسيما انه تم استغلالها من قبل البعض بشكل غير سوي لذا ارتأينا اعادة النظر في الضوابط»، مشدداً على «حرص الدولة على مصالح القطاع الخاص وتسهيل عمله لكن بشكل لا يؤثر على التركيبة السكانية، ولا سيما اننا امام استحقاق توطين الوظائف بنسبة 34 في المئة من اجل التوازن ومعالجة اختلال التركيبة السكانية ووضع حد للعمالة الهامشية والسماح باستقدام الخبرات المؤهلة»، وموضحاً ان «العام الماضي شهد تحويل 13 ألف فيزا تجارية الى عمل وهذا رقم كبير، وكان هناك استغلال للقرار من قبل البعض».

بدوره، كشف الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية حمد المعضادي عن «اعتماد نظام الخفارة للمديرين والمراقبين في قطاع الرعاية الاجتماعية، حيث يجب ان يتواجد بعد الدوام الرسمي وفي العطل الرسمية والاجازات مدير ادارة ومراقب في قطاع الرعاية وباستمرار».

وأوضح أن «جميع العاملين في دور الرعاية ولاسيما المسؤولين يعملون كفريق عمل واحد هدفهم الأساسي تقديم افضل الخدمات لنزلاء القطاع»، متعهدا «بالعمل على اعادة النظر بالكادر الوظيفي للعاملين وفق رؤية وزير الشؤون».

وتقدم المعضادي «بالتهنئة لجميع النزلاء والعاملين في قطاع الرعاية الاجتماعية بمناسبة عيد الفطر».

أما الوكيل المساعد لقطاع العمل جمال الدوسري فرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات «للقيادة السياسية وعموم اهل الكويت بمناسبة عيد الفطر السعيد»، مبيناً «حرص الوزارة على مراعاة وتسهيل مصالح أصحاب الأعمال والعمال»، ومشيراً الى ان «جميع القرارات التي تصدر بشأن تنظيم العمل تصب في مصلحة الجميع وللقضاء على تجار الاقامات الذين يسيؤون الى سمعة الكويت».

من جهته، أمل مدير ادارة رعاية المعاقين خالد المهدي «ان يحمل العيد تباشير خيرة للعاملين في قطاع الرعاية، وان يتم اعتماد الكادر المنصف والعادل»، مثمنا «دور وزير الشؤون في مجال اعادة النظر بالكادر».





مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا