انتشار أمني

تظاهرات «البدون»... دعوة بلا جمهور

تواجد أمني كثيف أكد سيادة القانون وأن الأمن خط أحمر
  • 31 أغسطس 2011 12:00 ص
  •  7
| كتب حسين الحربي |

حضر رجال الأمن وغاب التجمهر.

تلك كانت الحال مع الدعوات الى تظاهر البدون صبيحة يوم العيد.

فمنذ الصباح الباكر تواجدت آليات وزارة الداخلية بشكل كبير في مناطق الجهراء والصليبية والأحمدي، بعد ورود معلومات عن نية البدون التظاهر.

وقالت مصادر امنية لـ «الراي» إن القوات الخاصة تواجدت منذ الساعات الأولى من صبيحة يوم العيد، مشيرة الى أن طائرات الهليكوبتر تواجدت في سماء المنطقة.

وأكدت المصادر ان التعليمات تقضي بعدم السماح بالتظـــــــــــــــاهر وعدم السماح بمسيرات، وإن أقدم أحد على فعل ذلك فسوف يخضع للمساءلة القـــــــــــــانونية «لأننا سنطبق القـــــــــــــــــانون، فالأمن خط احمر ويجب أن يعلم الجميع بذلك ومن يخالف فليتحمل مسؤولية فعلته».

ودعت المصادر الى «عدم التأثر بالدعوات التي تأتي من الخارج من أجل التظاهر، لأن هذا الأمر لا يخدم مطالب البدون، خاصة وأن الحكومة جادة في معالجة القضية»،لافتة الى أن من يحتك برجال الأمن ستسجل في حقه سابقة جنائية.

وكان تم توزيع منشورات بان البدون سيتظاهرون بعد صلاة العيد في الجهراء والأحمدي والصليبية.

وأشرف على الاجراءات الأمنية مدير الأمن بالوكالة اللواء ابراهيم الطراح والمشرف على منطقة الصليبية العقيد صلاح الدعاس ومشرف منطقة الجهراء فلاح محسن.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا