قاتل زوجته في خيطان سقط في «العيون»

المباحثيون دهموا مساكن للعزَّاب وأخرجوه من جُحره
بعد سبعة أيام من الملاحقة والرصد نجح رجال المباحث الجنائية في اصطياد الهندي الذي قتل زوجته في منطقة خيطان بعد أن حاصروه في مساكن للعزاب بمنطقة العيون ليبرر جريمته بأنه كان في حالة سكر.

الهندية التي عُثر عليها قبل أسبوع غارقة في دمائها داخل شقتها في منطقة خيطان إثر ذبحها على يد زوجها الذي هرب من المكان، أشرف على ملفها الوكيل المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء خالد الديين والمدير العام للإدارة العامة للمباحث الجنائية بالإنابة اللواء محمد الشرهان، واللذان شكلا فريقاً من رجال مباحث الفروانية لتقفي أثره والحؤول دون خروجه من البلاد.

ووفق مصدر أمني فإن «المباحثيين بعد أن سدوا عليه الطريق في الهروب عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية، انطلقوا يجمعون الخيوط، ويدهمون مساكن أصدقاء له في أماكن عدة، حتى نجحوا أمس في رصده عبر أحد المصادر السريين في مساكن للعزاب بمنطقة العيون فطاروا إلى هناك وأمسكوا به قبل أن يتمكن من الهرب». وأفاد المصدر «بالتحقيق الأولي مع الهندي اعترف بأنه عاطل عن العمل، وأن زوجته كانت تعمل على تأجير شقق داخل بنايات، ثم تقوم بتقسيمها وإعادة تأجيرها للجاليات الآسيوية، ويوم الحادث دخل في خلاف مالي معها ففقد عقله وقام بنحرها مدعياً أنه كان في حال سكر أثناء ارتكابه جريمته».

وذكر المصدر «احتجز الهندي على ذمة قضية قتل عمد، وجارٍ إحالته على النيابة لاستكمال التحقيقات معه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا